ببساطة تعلم شيئ جديد و مفيد

ببساطة تعلم شيئ جديد و مفيد


الكرات الناجحة

بدأت الحكاية في عام 1998 مع الأمريكي جيسون وول (Jason Wall)، الذي شاهد إعلانا تليفزيونيا لكرات بلاستيكية يمكن تركيبها على أي شيء مثل الأقلام والهوائيات (اريال) والحقائب. وقتها خطرت الفكرة على بال جيسون، لماذا لا يكرر الشيء ذاته مع هوائيات السيارات، مثل أن يصنع كرة بلاستيكية على هيئة الوجه الضاحك أو الشرير، ويبيعها لمن يريد وضعها على اريال سيارته.

عكف جيسون على وضع تصاميم جديدة من مخيلته، لم تقف عند حدود الزينة، إذ تطورت لتدخل في إكسسوارات وهوائيات السيارات، وطفق يبيعها في محطات الوقود ومراكز خدمة السيارات والمحلات الصغيرة، حتى باع 4 مليون كرة.

 

بعدها تحول جيسون يبيع إلى سلاسل المحلات الكبرى، وحتى ستوديهات التصوير السينمائي، بما جعله يحقق مبيعات بأكثر من 1.15 مليون دولار في عام 1999. يؤكد جيسون على أن العثور على الفكرة الجيدة أمر سهل، لكن الصعب هو الانكباب على تنفيذها بنجاح والعمل على تخطي الصعاب.

لم تمض الأمور بسلاسة، إذ سرعان ما تلقى جيسون دعوى قضائية من الشركة الأولى التي شاهد إعلانها، أخذت 6 سنوات في المحاكم الأمريكية، لإثبات أن جيسون تعدى على حقوق الشركة الأولى الفكرية، لكن جيسون وصل إلى اتفاقية مع تلك الشركة في عام 2006 انتهت بتعاون الاثنين معا في التصميم والبيع والتوزيع.

يمكنك أن ترسل التصميم الذي تريده لموقع شركة جيسون، وسيصنع الكرات ويرسلها لك. أعتقد أن هذه الفكرة يمكن أن تنجح لدينا، خاصة في دول الخليج بشبابها الذي يحب التميز، وبالأخص أنها فكرة سهلة التنفيذ ولا تتطلب لوازم كثيرة. ما لا أعرف له جوابا هو: كيف خفيت هذه الفكرة عن ماكينات التقليد الصينية؟

معلومات عن الموضوع

تاريخ الاضافة
أكتوبر 6th, 2008

عدد مرات قراءة الموضوع
 -  

صنف في

وسوم

تعليق واحد على موضوع “الكرات الناجحة”

  1.   admin | يوم 9 أكتوبر, 2008 | الساعة 1:13 م  

    تعليق اختباري .. ممتاز

اكتب تعليق




(ملزم)


يمكنك أيضاً متابعة التعليقات على هذا الموضوع عن طريق ملف الخلاصات RSS 2.0